مصابون بكورونا بدون أسرة في مستشفيات طنجة

وزارة الصحة تسمح لألف مصاب بمغادرة المستشفى الميداني بطنجة واستكمال العلاج في بيوتهم

زاد تفشي فيروس كورونا في مدينة طنجة من مخاوف الساكنة، بسبب الضغط الكبير على المؤسسات الصحية التي تستقبل المصابين، مما أفرز تخوفا لدى الجميع من أن تتحول المدينة إلى بؤر وبائية.

وأمام الضغط التي تعرفه مستشفيات طنجة نتيجة توافد المرضى المصابين بالفيروس، وهذا ما يتضح من خلال صور تناقلتها مواقع التواصل الإجتماعي وتبرز حالة الفوضى بمستشفى محمد السادس، أثارت النائبة البرلمانية زهور وهابي عن الأصالة والمعاصرة خلال جلسة البرلمان الأخيرة نقطة الاكتظاظ الذي تشهده المنشآت الصحية بعاصمة البوغاز والذي تطور إلى حد عدم توفير الأسرة  للمرضى المصابين بالفيروس، وقالت زهور وهابي  إن جزء كبيرا من الشباب المصاب بجائحة “كورونا” في طنجة، لا يجد سريرا في مستشفيات المدينة.

ويذكر أنه سبق للعديد من الأطر الصحية بطنجة أن عبرت عن شكواها وتذمرها من الضغط وتزايد عدد المرضى المتوافدين على مصلحة كوفيد-19، أمام قلة الأطر الصحية، حيث تشهد المدينة تزايدا في عدد الإصابات بالفيروس وفي عدد البؤر.

شارك المقال