ثلاث سنوات سجنا نافذة في حق حامي الدين في ملف مقتل آيت الجيد

أصدرت غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بمدينة فاس، مساء اليوم الثلاثاء 11 يوليوز الجاري، حكما يقضي بإدانة القيادي بحزب العدالة والتنمية، عبد العالي حامي الدين، بالسجن النافذ 3 سنوات، في قضية مقتل الطالب اليساري بنعيسى أيت الجيد سنة 1993.

وتابعت المحكمة حامي الدين بتهمة المشاركة في الضرب والجرح المفضي للموت دون نية إحداثه، كما قضت خلال النطق بالحكم في الملف، ضمن آخر جلسة محاكمة، بإدانة حامي الدين بغرامة مالية بقيمة 20 ألف درهم للحق المدني.

شارك المقال