زيان يواجه تهمة تبديد أموال الدعم العمومي مؤازرا بأزيد من 100 محام

قررت محكمة الاستئناف بالرباط تأجيل جلسة محاكمة النقيب السابق للمحامين والأمين العام السابق للحزب الليبرالي محمد زيان إلى غاية يوم 5 يوليوز القادم، على خلفية قضية تتعلق باختلاس وتبديد أموال الدعم العمومي الموجه للأحزاب السياسية.

وأجلت محكمة الاستئناف ملف القضية استجابة لطلب هيئة دفاع محمد زيان، والتي رافعت من أجل تمتيعه بطلب السراح مع تفعيل مسطرة الإفراج المؤقت.

وشهدت جلسة محاكمة زيان هذه المرة، حضور أزيد من مئة محامي تنصبوا جميعا لمؤازرة زيان، الذي بدا عليه التأثر الشديد من مشهد زملاءه، وعبر زيان خلال الجلسة، عن استغرابه من متابعته في هذا الملف الجديد، رغم تبرئته من طرف المجلس الأعلى للحسابات.

وكانت فيدرالية جمعيات المحامين الشباب بالمغرب، قد دعت المحامين عبر بلاغ لها، إلى الحضور المكثف وتسجيل المؤازرات لفائدة النقيب السابق محمد زيان، في ملفه المعروض على أنظار محكمة الاستئناف بالرباط، وذلك يوم الجمعة 14 يونيو الجاري.

ويواجه النقيب ووزير حقوق الإنسان الأسبق محمد زيان القابع بسجن العرجات، تهما تتعلق باختلاس وتبديد أموال عمومية، والمشاركة في تلقي فائدة في مؤسسة يتولى إدارتها والإشراف عليها، وذلك على إثر الشكاية التي وضعها اسحاق شارية أمام النيابة العامة، قبل أن يعلن تنازله عن أية ملاحقة أو مطالبة مدنية في مواجهة المنسق الوطني السابق محمد زيان ومن معه.

شارك المقال