الاشتراكي الموحد : خطوة الإفراج عن بعض “معتقلي الريف” منقوصة

نبيلة منيب تتوعد "سلاكط" حزبها

دعا حزب الاشتراكي الموحد إلى “الإفراج على كافة نشطاء حراك الريف وطي هذه الصفحة ومباشرة مسار المصالحة التاريخية الحقيقية مع الريف ومع كل الجهات المهمشة برؤية واضحة للعدالة الاجتماعية والمناطقية”.

ونبه الحزب في بيان له توصلت به جريدة الواضح 24 ” لملحاحية التوقف عن طبخ الملفات للصحفيين والمدونين، و المناضلين ومنهم نشطاء جرادة وهو ما سيعزز أمل خلق وإيجاد أجواء سليمة محفزة للمواطنين والمواطنات على الانخراط في الإصلاحات العميقة لمواجهة ما بعد كورونا بكل تداعياتها” .

وهنأ الحزب ذاته ” المعتقلين الصادقين الذين استعادوا حريتهم دون قيد وشرط عودتهم إلى عائلاتهم بعد رحلة معاناة كبيرة ومؤلمة وصمود قل نظيره” مشيرا إلى أنها “خطوة منقوصة لم ترق إلى الانتظارالشعبي الكبير بالإفراج عن كل معتقلي الحراك الشعبي بالريف”.

كما حيا الحزب معتقلي الريف ويقف وقفة احترام وتقدير لعائلتهم التي أكدت بصمودها على مبدئية ووطنية الحراك وسلميته، رغم ” انحياز القضاء وفقدانه للاستقلالية” لن تترخ في المطالبة بالحرية لكافة المعتقلين.

شارك المقال