بناء على معلومات “الديستي” الأمن بآسفي والصويرة ينهي نشاط مروجين للمخدرات والمؤثرات العقلية

تمكنت عناصر الشرطة القضائية بمدينتي أسفي والصويرة، بناءً على معطيات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، مساء يوم أمس الأربعاء 12 يونيو الجاري، من توقيف شخصين يشتبه في تورطهما في حيازة وترويج المخدرات والمؤثرات العقلية.

وقد جرى توقيف المشتبه فيهما خلال عملية أمنية جرى تنفيذها بالجماعة القروية “مرامر” القريبة من مدينة الصويرة، حيث تم العثور بحوزتهما على 15.397 قرص مخدر 750 غرام من مخدر الكوكايين وكيلوغرامين و700 غرام من مخدر الشيرا، فضلا عن حجز سلاح أبيض عبارة عن سيف وسيارة رباعية الدفع ومبلغ مالي يشتبه في كونه من عائدات هذا النشاط الإجرامي.

وخلال عملية توقيف المشتبه فيهما اللذين رفضا الامتثال وهددا عناصر الشرطة باستعمال سلاح أبيض، اضطر موظف شرطة لاستعمال سلاحه الوظيفي بشكل احترازي وأطلق رصاصة تحذيرية، مكنت من تحييد الخطر الناتج عنهما وضبطهما.

وقد أظهرت عملية تنقيط الموقوفين بقواعد معطيات الأمن الوطني، أن أحدهما يشكل موضوع عدة مذكرات بحث على الصعيد الوطني، صادرة عن مصالح الشرطة القضائية بمراكش وأسفي، لتورطه قي ترويج المخدرات والمؤثرات العقلية.

وقد تم إخضاع المشتبه فيهما للبحث القضائي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد باقي الامتدادات المحتملة لهذا النشاط الإجرامي، وكذا توقيف باقي المساهمين والمشاركين في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

وتؤشر هذه العملية على استمرار التدخلات الأمنية التي تباشرها مصالح المديرية العامة للأمن الوطني والمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، من أجل مكافحة ترويج المؤثرات العقلية التي تشكل خطرا على الأمن والصحة العامة.

شارك المقال